أسرة صينية تربي كلباً لمدة عامين.. ثم يتبين أنه دبٌ أسود!

عندما اشترت سو يون جرواً لعائلتها قبل عامين، فوجئت بكم الطعام الذي يأكله. وقالت لوسائل إعلام صينية إنه يتناول علبة فواكه وسطلين من المعكرونة يومياً.  تبين أن لشهيته المذهلة سبباً: إذ أن الحيوان الذي كبر ليصبح وزنه 114 كيلو غراماً هو في الحقيقة دب وليس كلباً.

هل هذا معقول!
نعم معقول، وأدركت العائلة خطأها عندما لم يتوقف حيوانهم الأليف عن النمو وبدأ يظهر موهبة المشي على قدمين.

وقالت يون، وهي قروية تعيش بالقرب من مدينة كونمينغ في إقليم يونان، إنه كلما زاد نموه، بدا أشبه بدب. "أنا أخاف قليلاً من الدببة".
يعيش الدب الآن في مركز يونان لإنقاذ الحياة البرية بعد اتصال الأسرة لطلب المساعدة.
وتظهر لقطات التقطها المسؤولون أن طوله بلغ متراً.
وكان الموظفون مرعوبين جداً من الحيوان – الذي كان يعيش في منزل العائلة – حيث قاموا بتخديره قبل النقل.
وقد تم تحديد نوعه كدب أسود آسيوي مهدد بالانقراض، والذي سيجلب آلاف الجنيهات إذا بيع في السوق السوداء، وتقول العائلة إنها اشترت الحيوان اعتقاداً منها بأنه كلب تبتي في عطلة في العام 2016.
وفي مارس/آذار 2018، ذكرت وسائل الإعلام المحلية كيف أن رجلاً، من مقاطعة يونان أيضاً، قام بتربية دب بعد أن وجده يتجول في الغابة واعتقد في البداية أنه كلب ضال.
المقالة أسرة صينية تربي كلباً لمدة عامين.. ثم يتبين أنه دبٌ أسود! ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.
أسرة صينية تربي كلباً لمدة عامين.. ثم يتبين أنه دبٌ أسود!
تقييم 3.6/5 (زيارات وتقييم 82 الزوار)