غرفة التجارة الأمريكية: الإصلاح الاقتصادى يتم بسرعة والأمريكان يتفهمون أوضاعنا

صحافة نت الجديد : اليوم السابع :
أكد المهندس طارق توفيق رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، أن زيارة أكثر من 250 ألف أمريكى لمصر العام الماضى، تؤكد بالفعل التقارب بين مصر والولايات المتحدة وتفهم الأوضاع الأمنية بشكل سليم، لافتا إلى أنه يتزامن مع ذلك وجود اتصالات حول بعض القضايا العالقة المتعلقة بالمنظمات الحقوقية  والحريات بما لا يخل بالسيادة المصرية.

وأشار توفيق، إلى أن ما تم فى مصر أثر بشكل إيجابى على زيارة البعثة على سبيل المثال ما تم فى اكتشافات الغاز، وفتح المجال للقطاع الخاص فى  التجارة والاستيراد من إسرائيل والإصلاحات وغيرها.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، خلال لقاء مع الوفد الإعلامى المرافق لبعثة طرق الأبواب التى تنظمها الغرفة: الإصلاح فى مصر تم سريعا ، ونحن شاركنا فيه  بالمشورة ونتيجة لسرعته أثر بشكل إيجابى رغم وجود تراكمات من 40 سنة لن تحل فى يوم وليلة، ولابد من توصيل الاصلاح بهذا الشكل الى العالم كله .

وأشار إلى أن البعثة تحدثت عن مغالاة بعض وسائل الإعلام الأمريكية وبعض مراكز الأبحاث فى الحديث عن مصر، فيما يتعلق بالاختفاء القسرى والسجون  والحريات، وأنه تمت الإشارة إلى أنه ربما تكون هناك دوافع وأغراض لبعض مراكز الأبحاث ووسائل الإعلام فى ذلك منها مسألة تمويلها من بعض الجهات  والدول.

وقال إن الجانب الامريكى يقدر ما قام به الرئيس السيسى فيما يتعلق بملف الاقباط وتجديد وترميم الكنائس والتواصل معهم بشكل غير مسبوق،  إضافة إلى ما نالته المرأة من حريات، مشيرا إلى أن البعثة طلبت من الجانب الأمريكى عند الحديث عن وجود تهميش للمراة ، أن يكون محددا ومخصصا بحالات وليس فى نطاق عام، لافتا إلى أنه من الأمور التى قوبلت بترحاب مسألة تجديد الخطاب الدينى، قائلا إننا أكدنا لهم ان الشعب سينتخب الرئيس لفترة ثانية بغض النظر عما يثار حول المنافس، وأن الشعب تحمل وصبر فى الفترة الأولى وينتظر ثمار الاصلاح فى الفترة الثانية.

وحول تباين مواقف صانعى القرار الأمريكى من مصر قال طارق توفيق إن أمريكا ليست على قلب رجل واحد وكل جهة لها رؤية ، متوقعا أن يؤثر مجتمع الأعمال مستقبلا لدفع العلاقات الثنائية ،بما فيها إنشاء منطقة تجارة حرة بين البلدين، كاشفا عن أن الحوار الاستراتيجى سيعود خلال العام الجارى وهو من الايجابيات وطلبنا ضمنا له ، لافتا إنه تم طرح توسيع دائرة الكويز وإدخال صناعات جديدة مثل الدباغة والجلود.

وقال توفيق إن هناك مجموعة من أعضاء الكونجرس محبة لمصر ونتواصل معها كما نحاول توضيح الصورة لبعض الأعضاء غير المهتمين، مشيدا بمواقف الكاتب الصحفى توم فريدمان الداعمة لمصر، وأوضح انه خلال لقاء الوفد من فريدمان أشاد بجهود الرئيس السيسى فى الإصلاح، وتبين من خلال اللقاء انه واسع الاطلاع على ما يحدث فى مصر.

وحول ضخ استثمارات أمريكية فى مصر  قال بالفعل حاليا  الشركات تتوسع فى مصر وتنقل خطوط انتاج جديدة والشهية الامريكية مفتوحة تجاه مصر ، لكن مطلوب تفكيك مفاصل البيروقراطية باعتبار أن 90٪ من الشركات الصغيرة والمتوسطة لا تستطيع التعامل معها عكس الشركات المالتى ناشونال، لذلك نحن أكدنا أن الحكومة تتحرك فى ذلك ، وبالفعل هناك اختصارات كبيرة تمت فى الإجراءات، بما يسهل الاستثمار.