ماليزيا: اجتماع رئيسي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية المقبل خطوة مهمة للحد من التوتر

كوالالمبور - 14 - 3 (كونا) -- قالت وزارة الخارجية الماليزية اليوم الاربعاء ان الاجتماع المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أونغ يعد خطوة مهمة للحد من التوتر القائم بين الدولتين.ورحبت الوزارة في بيان باتفاق الدولتين على عقد الاجتماع قبل شهر مايو القادم مؤكدة ان ذلك يصب في مصلحة الجهود الرامية الى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.وبدورها رحبت الحكومة الماليزية اليوم بالاتفاق على عقد القمة الثالثة بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في اواخر ابريل المقبل والتي جاءت نتيجة الاجتماع الاخير بين المبعوثين الخاصين لزعماء الدولتين.وقالت "لقد دعت ماليزيا منذ فترة طويلة الى ضرورة تسوية الخلافات بين الكوريتين من خلال المفاوضات والحوارات السلمية" مؤكدة الالتزام بدورها مع جميع الشركاء والبلدان المتقاربة في التفكير لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في نزع السلاح النووي وإحلال السلام والاستقرار.(النهاية)

ع ا ب / م خ