ليزا أرمسترونغ تعلن أن السراويل تشكل اتجاهًا عصريًا يناسب كل الأذواق

ليزا أرمسترونغ تعلن أن السراويل تشكل اتجاهًا عصريًا يناسب كل الأذواق

أكدت ليزا أرمسترونغ، مديرة الأزياء بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "منذ يونيو/حزيران الماضي وانا لم ار ساقي قط، حيث يعد الطقس الملائم لارتداء السراويل". وأضافت "من خلال البحث العميق اكتشفت انها ظاهرة مشتركة على نطاق واسع، فالسراويل هي جوهر اي خزانة ملابس حديثة، خصوصا الآن بعد ان انتقلنا من الألوان التقليدية كالأسود والازرق إلى الألوان الأكثر إشراقا كالوردي أو السراويل المطرزة، بالاضافة إلى تنوع الأشكال".

وتشكل السراويل اتجاها عصريا يناسب كافة الاذواق والحالات، فقد تصدرت الممثلة ميغان ماركل، عناوين الصحف عندما كانت ترتدي سروالا واسعا باللون الأسود على إحدى العزومات الرسمية، وعادة ما يلتزم أفراد العائلة المالكة بالتنانير، ولكن هذه هي قوة السراويل.

وأضافت أرمسترونغ: "لكني في بعض الأحيان كنت اريد ان ارتدي شيئا غير السراويل، الجمبسوت، أو البدلة، وهذا يتطلب ارتداء تنورة كما أن بعضًا من زملائي في قسم الأزياء حتى الآن يقولون انهم يتوقون لارتداء الفساتين مرة أخرى. ما يعيقنا، هو عدم وجود خيارات من الأحذية، وخاصة لتناسب أولئك الذين يكرهون ارتداء الجوارب - الذي يبدو أنهم معظم النساء".
وتابعت "لقد حصلنا جميعا على خيار حذاء الكاحل الأساسي الذي يناسب اي سروال، ولكن ماذا عن احذية الركبة المثالية لارتدائها مع التنانير المطوية - التمهيد التي ليست فضفاض ولكن ليست ضيقة جدا، كنا نبحث عن الاحذية التي تناسب مختلف اشكال التنورات".

في هذه الأيام، نجد أن حذاء الكاحل الأبيض الأفضل هو ما تقدمه مصممة الأزياء "كلير هورنبي"، مؤسسة العلامة التجارية "Me+Em" التي جعلت أحذية الكاحل البيضاء تبدو مألوفة أكثر من اللازم مع الأساسيات السليمة التي تبدو جديدة.

كما أن أحذية الساتان تبدو أنيقة جدا مع الأقمشة المخملية والملابس الكلاسيكية، كما تفعل الأحذية الجلدية المفيدة بشكل خاص عندما تريد ارتدائها مع الجينز. هذا الشتاء هناك الكثير من الأحذية المخملية حولنا - أنا أحب هذه الأحذية مع التنانير الجلدية أو السراويل. وهناك أحذية المساء أيضا. يمكن أن يغير زوج لامع أو مرصع بالجواهر من مظهر البدلة السوداء التي ترتدينها في العمل إلى ملابس سهرة خلاف ذلك تبدو جاهزة للحفلات.