رئيس السياحة: الأكاديمية الوطنية تهدف لريادة المملكة في الطيران

رئيس السياحة: الأكاديمية الوطنية تهدف لريادة المملكة في الطيران
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز مؤسس ورئيس مجلس إدارة نادي الطيران السعودي، أن توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء الأكاديمية الوطنية لعلوم الطيران، سيسهم في إحلال المؤهلين من أبناء الوطن في عدد كبير من وظائف صناعة الطيران.وعبر عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على اهتمامه ودعمه لنادي الطيران السعودي منذ أن كان أميرا لمنطقة الرياض، ومثمنا لأمير الرياض رعايته للملتقى واهتمامه بدعم النادي ومتابعة أنشطته ومشاريعه.وبين سموه أن إنشاء الأكاديمية الوطنية لعلوم الطيران سيهيئ الفرصة للشباب للحصول على التعليم المتقدم في صناعة الطيران إلى جانب التدريب المتخصص لتغطية قطاع سوق الطيران الذي يعد من أكبر الأسواق في المنطقة وبالتالي فمن الضروري العمل على تهيئة الكوادر الوطنية لدخول هذا القطاع الكبير وتوفير سعة تدريبية تزيد على 1450 متدربا والعمل على توطين وظائف قطاع الطيران في المملكة، مسلطا الضوء على النمو المتزايد والتوسع الكيبر الذي تقوم به شركات الطيران العاملة في المنطقة، كما ستعمل الأكاديمية على تعزيز السلامة المتعلقة بمواقع العمل، والتأكيد على التطبيق المحكم لأخلاقيات العمل والانضباط الشخصي والمهني.وأوضح سموه، أن نادي الطيران السعودي يشهد نقلة تطويرية؛ بهدف أن يكون من أكبر أندية الطيران والرياضات الجوية في المنطقة، خاصة مع التزايد الكبير للمهتمين بهذا المجال من شباب المملكة، مؤكدا أن نادي الطيران السعودي سيتولى تخصيص أرض لتكون مقرا للأكاديمية في منطقة الثمامة بالرياض. وعن أدوار الجهات المشاركة في تأسيس هذه الأكاديمية، قال سموه، إن الاتفاقية التي جرى توقيعها حددت بشكل دقيق أدوار الجهات ذات العلاقة وحدود الالتزام والدعم وأن الجميع سيدعم هذه الأكاديمية؛ انطلاقا من إيمانهم العميق بأهمية للمساهمة الفاعلة في تعزيز وتأهيل أبناء الوطن.