القضاء المصري يلغي أحكاما بإعدام 5 من مناهضي الانقلاب

قضت محكمة النقض المصرية، الثلاثاء، بقبول طعن المعتقلين على ذمة القضية المعروفة إعلاميا "خلية ردع المنصورة"، مقررة إلغاء حكم الإعدام الصادر بحقهم وإعادة محاكمتهم أمام دائرة قضائية جديدة.

وتضم قضية "خلية ردع المنصورة" كلا من عامر مسعد، وهاني فيصل، وأحمد فيصل، وعبد الرحمن عطية، ووسام عويضة، والتي حُكم فيها بالإعدام في شهر أيار/ مايو 2015.

جدير بالذكر أن المتهمين في ذات القضية تعرضوا للاختفاء القسري، وكذلك لعمليات ممنهجة من التعذيب لإجبارهم على الاعتراف بجريمة لم يقوموا – بحسب حقوقيون وهيئة الدفاع عنهم- بارتكابها، ورغم ذلك تم الحكم عليهم بالإعدام الذي ما لبث أن تم قبول نقضه اليوم وإعادة محاكمتهم.

إلى ذلك، أطلقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، الإثنين، موقع "الائتلاف المصري لوقف تنفيذ الإعدام في مصر"، ليصبح الموقع الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط الذي يحتوي على ملفات كافة قضايا الإعدام في مصر وبيانات عن كل المحكوم عليهم.

ويضم الموقع جميع أوراق القضايا التي نُظرت أمام القضاء المدني والقضاء العسكري، وكذلك بيانات وتقارير ومعلومات عن كل من صدر ضده حكم بالإعدام ومتاحة للجميع، وكذلك عمل حملات للتضامن مع المحكوم عليهم لوقف تنفيذ حكم الإعدام بحقهم، بحسب القائمين على الموقع.